الظواهر الاجتماعية
أخر الأخبار

أقلام أبدعت في الحب.

"الحياة بدون حب مثل شجرة بلا أزهار أو فاكهة" جبران خليل جبران.

أقلام أبدعت في الحب.

١/ في إحدى ليالي أثينا الحالمة، حضر فلاسفة و شعراء اليونان مأدبة قام بإعدادها الشاعر “أجاثون” إحتفالا بفوزه في مسابقة مسرحية في اليوم السابق، وبعد أن انتهوا من الطعام، تحداهم “فايدروس” أن يلقي كل منهم خطبة يتخدث فيها عن الحب ، يصفه و يثني عيله. كانوا ممتلئين البطون ونصف مخمورين، بدأ كل واحد منهم في محاولة الإمساك بذلك الإحساس الأثيري ممثلا في إيروس / ” إله الحب” ، وإعطائه جسدا وتجليا من خلال العبارات والكلمات.
إذن كان هذا هو الإطار الذي دارت بداخله محاورات “المأدبة”، كتاب أفلاطون الذي تمحور خصيصا حول الحب.

بطريقة أو بأخرى، لا يختلف ما فعله أفلاطون و أصدقاؤه في تلك الليلة عما نفعله نحن في جلساتنا الحميمية مع الأصدقاء، حيث نجد دائما أن للحب و العلاقات مكانها المحجوز في أي نقاش تقريبا أحيانا، و بسرعة وبلا سابق إنذار، نجد أن ماقد بدأ كفكاهة مرحة و نميمة غير مؤذية، سرعان ما تحول إلى أسئلة ثقيلة حول حياتنا العاطفية و علاقتنا بمن نحب. ينتهي النقاش و يذهب كل إلى بيته ،لكن داخل كل رأس مازالت التساؤلات تدور.
لا تجيبنا الفلسفة بالضرورة عن تساؤلاتنا الأعمق، فطالما اتسمت بمراوغة لا مكان فيها لإجابات قاطعة. ولم تكن يوما مجالا ومبحثا لمن يبحثون عن إجابات جاهزة بلا عناء، لكنها تنير لنا مصابيح صغيرة تستطيع على ضوءها التفكير بوضوح أكبر، و تمنحنا في شكل الفلاسفة رفقة نستطيع معها البحث وراء ما يشغلنا دون أن نحس أننا وحيدون تماما.

✨ ما الحب ؟

٢/ يحمل مصطلح “الحب” مجموعة متنوعة جدا من المعاني ولكنها في عدة سياقات تختلف عن بعضها، حيث يقصد بهذا المفهوم التجربة أو الشعور الشخصي الذي يشعره الشخص إتجاه شخص آخر. و غالبا ما يرتبط الحب إرتباطا وثيقا برعاية شخص معين أو شيء ما و الإهتمام به و إبداء تلك المشاعر نحوه.

استعملت الثقافات المختلفة عدة كلمات متنوعة تختلف عن بعضها للتعبير عن مفهوم أو معنى كلمة الحب. و لوجود تلك الاختلافات بين جميع الثقافات في فهم الحب، في بعض الأحيان يصعب العثور على الكلمات التي تصف هذا الإحساس، خاصة وأن أفضل شيء فيه والأسوأ في آن واحد هو صعوبة التعبير عنه كما هو بالكلمات أو بلغة وشكل واحد، تحدثنا أكثر عن مفهوم الحب في مقال سابق (رابط المقال هنا 👉).

✨ اقتباسات حول ” الحب ” :

هذه مجموعة من بعض الإقتباسات المعروفة حول الحب وتأثيراته على حياتنا وعلاقتنا من كتاب مشهورين، نذكر منها:

✨ ” أفضل و أجمل الأشياء في هذا العالم لا يمكن رؤيتها أو حتى سماعها، ولكن يجب الشعور بها من القلب”(هيلين كيلر).

✨ يقول ” جبران خليل جبران”: “الحياة بدون حب مثل شجرة بغير أزهار أو فاكهة، والحب بغير الجمال كأوهار بغير عطر، وأثمار بغير بذور….الحياة و الحب والجمال، ثلاثة أقانيم في ذات واحدة مستقلة مطلقة لا تقبل التغييرولا الانفصال”. من مؤلف ” العواصف“.

✨ ويقول(أدري هيبرون):” أن أفضل شيء تتمسكون به في الحياة هو بعضكم البعض.”

✨ يقول (دكتور سوس)” أنت تعلم أنك واقع في الحب عندما لا تستطيع النوم لأن الواقع أفضل من أحلامك .”

✨ “الحب لا يعترف بأي حواجز ، يتجاوزها ويتجاوز الأسوار ، ويخترق الجدران للوصول إلى وجهته المليئة بالأمل”، كما تقول (مايا أنجيلو.)

* ” المحبة وسيلة نضيء من خلالها العالم”. “ديفيد هاوكينز” ، من كتاب ” السماح بالرحيل” ( حول الكتاب هنا 👉 )

٣/ وفي الأخير، نقترح عليكم باقة من أهم الكتب التي تحدثت عن فلسفة الحب و سيكولوجيته، وكشفت أسراره الخفية، ينبغي على الإنسان قراءتها مرة واحدة على الأقل في حياتهم، كما نقدم لكم بعض روابط الحصول عليها في نهاية المقال👇.
نبدأ مع كتاب أكثر من رائع “طوق الحمامة في الألفة و الألاف” للإمام ابن حزم الأندلسي. المؤلف النثري و الغني بمحتواه ، و إذا تحدثنا عن الكتب التي تطرقت لمفهوم ” فلسفة الحب” كان هذا الكتاب في مقدمتها بكل تأكيد.
حيث عرض فيه “ابن حزم” رحلة فلسفية ممتعة ووجبة دسمة في أمور الحب و العاطفة و الأحاسيس، ثرية بالحكايات، القصص و الأشعار عن المحبين والحب، بعدما قام بالبحث و درس العاطفة الإنسانية ” الحب”.
يعتبر الكتاب عملا مميزا وفريدا بحق، ومن كلاسيكيات الأدب في تاريخنا، يصور مفهوم الحب في القلب بوصف وضع وحال العاشق المُحب. إذ تطرق لكل ما يخص فلسفة الحب من قبول وأرفض، وصال وهجر وعناد، وحال العاشفين فيه، وأنواع الحب ، مطاهره و درجاته.
وذلك بأسلوب قصصي من منظور إنساني تحليلي، قائم على قاعدة تعتمد على شيء من التحليل النفسي من خلال الملاحظة و التجربة… وتكلم ليكون بذلك أدق ما كتب العرب في دراسة الحب و مظاهره و أسبابه، وقد ترجم الكتاب إلى العديد من اللغات العالمية.
ومن أجمل المؤلفات والقصص التي أوردها من رحاب الأندلس؛ من شوارع قرطبة و بساتينها، وحكايا ملوكها ووزرائها و الجواري و الغلمان. كما ذكر بعض العادات و الطقوس التي كانت موجودة آنذاك، مثل المراسلة و السفير الذي يكون وسيطا مشتركا بين الطرفين/ الحبيبين.
* هل لديك بعض المخاوف من ولوج “قصة حب جديدة ” مرة أخرى؟..إليك كتاب:
The Rules of Love للمؤلف Richard Templar،
من أهم ما يجب الإشادة به في ذلك المؤلف هو طريقته وأسلوبه الشيق في عرض الجوانب و العوامل التي تؤثر في علاقات الحب المختلفة.
الكتاب يُعَد دليلا مبسطا عن فلسفة الحب، فهو يقدم 100 قاعدة سهلة الفهم و التعلم لتحصل على علاقة طويلة الأمد مع شريكك/ حبيبك. موضحا أن أغلب الأشخاص تنتابهم أمور / شعورية كالغيرة و الخوف و أفكار سابقة ترجع لتجارب وأخطاء الماضي، إلى جانب فوبيا سوء التعامل معها…. تلك هي النقط والأمور التي يعالجها الكاتب حتى لا تكون عقبة أمامك في حياتك العاطفية.
مع بعض التفاصيل الأخرى التي يستعرضها، ككيفية احترام خصوصية شريكك و جعله أقرب لك و كيفية التعامل معه في أزماته الشخصية.
بل ويتحدث الكاتب أيضا عن العلاقات التي لم يكن لك يد في اختيارها؛ كالعلاقات الأسريةمثلا. فتنمية تلك العلاقات من خلال الحوار، التواصل و المشاركة، وحسن تدبير المشاكل التي قد تصلدفك فيها و ما قد ينتج عنها من آثار سلبية قد تؤثر على صحتك النفسية والذهنية…. بشكل قوي… أمر مهم جدا في العلاقات الإنسانية، لذلك يقدم “ريتشرد” بعض النقاط لتعيش بشكل أفضل بالرغم من تلك الأمور أيضا.

بعض المصادر:

✅http://Arageek.com

✅https://arabic-quotes.com/

اظهر المزيد

Rudayna

فضاء لحرية الفكر والقلم، في قالب إنساني هادف يسعى لنشر الوعي، تقدير الذات واحترام الآخر....

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!