الظواهر الاجتماعية
أخر الأخبار

الإدمان على الأنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي .

تعاني من إدمان الأنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي؟ إليك نصائح المتخصصين في هذا المجال.

الإدمان على الأنترنت

ظهر مصطلح ” إدمان الأنترنت” لأوَّل مرة في مقدمةٍ لكتاب “د.كيمبرلي يونغ ” لعام 1998، وهي مشكلة خطيرة تنتشر في البيوت. فما من بيت إلا وكان له حظٌّ وافر في استخدام شبكة الإنترنت بل صار الاستخدام متاحًا وبكل سهولة في يد الصغار قبل الكبار، وبما أنَّ معظم الأشياء في حياتنا سلاحٌ ذو حدين، فكذلك كان الاستخدام المفرط لشبكة الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي؛ يسمى “إدمانًا” لدى علماء النفس والاجتماع.

فماذا تعرف عزيزي القارئ، عن مفهوم الإدمان بصفةٍ عامة ؟ وكيف تتخلص من إدمان الانترنت إذا كنت تواجه هذه المشكلة؟

مفهوم” إدمان الأنترنت

يقتصر الكثيرون في تعرفهم لمفهوم الإدمان على إدمان المُسكرات من الخمر والمخدرات وما شابه، ولكن هذا المصطلح “Addiction” يُطلق على مفهوم “التعود” بشكلٍ عام، وهو السلوك الذي يؤثِّر على الإنسان ويرغمه على القيام بشيءٍ ما بهدف تحقيق راحته النفسية.

وهكذا هو حال ” إدمان الأنترنت” باعتباره شعورا و فعلا و سلوكًا قهريًّا يرتبط باستخدام الإنترنت بطريقةٍ تتعارض مع ممارسة أنشطة الحياة الطبيعية.

بمعنى آخر، فإن مدمنوا الإنترنت يجعلون لاستخدام شبكة الإنترنت أولويةً أكثر أهميةً من العائلة والأصدقاء والعمل، بحيث يصبح الإنترنت هو المبدأ المنظم لحياة المدمنين، خاصةً فيما يتعلق بـإدمان شبكات التواصل الاجتماعي.

وهذا السلوك يتطلب منا التَّعرف على أضرار إدمان الانترنت وتأثيراته على صحة الإنسان جسديًّا ونفسيًّا وذهنيًّا واجتماعيًّا؟!!

8 علامات تشير إلى إدمان الأنترنت :

إدمان الأنترنت يعني سيطرةُ سلوكٍ ما على حياة المدمنين بحيث يفقدون السيطرة على أنفسهم ويصبحون غير قابلين للإدارة.

إليك عزيزي القارئ، أهم العلامات التي تشير إلى أن الشخص يعاني من إدمان مواقع التواصل الاجتماعي وشبكة الإنترنت بشكلٍ عام:

  1. الانشغال بالتواجد على الإنترنت.
  2. معارضة استخدام الإنترنت مع حياة الشخص في (عمله- أسرته- اجتماعيَّاته- دراسته..الخ).
  3. استخدام شبكة الإنترنت كوسيلةٍ لتغيير الحالة المزاجية.
  4. قلَّة التواصل الاجتماعي الواقعي.
  5. الشعور بالعصبية والانزعاج في حالة عدم اتصال الشخص بالإنترنت. 
  6. السعيُ بشكلٍ دائم إلى زيادة عدد ساعات تصفحه يوميًّا كي يحصل الشعور بالرضا.
  7. إمضاء الوقت على الإنترنت في المناسبات والجلسات الاجتماعية.
  8. النظر إلى الهاتف هو أول ما يفعله مدمنوا الإنترنت عندما يفتحون أعينهم وآخر شيء قبل أن يُغمضوها.

يشير العلماء أيضًا إلى أهم أسباب ادمان الانترنت والتي تتمثل في أن المدمن يجد “النشوة” في قضائه فتراتٍ طويلة يتصفح مواقع التواصل الاجتماعي والتجول في الفضاء الإلكتروني. كما تصف الأخصائية النفسية “كيم كيمبرلي يونغ” ذلك بأنه “استبدالٌ للعلاقات الصحية بالعلاقات غير صحية، واختيارٍ للمتعة المؤقتة بدلًا من الصفات العميقة للعلاقات “الطبيعية””. 

أيضا، يعاني مدمنوا الإنترنت من وجود مشاكل في العلاقات في ما يقرب من 75٪ من الحالات، ولذا يستخدمون تطبيقاتٍ تفاعلية عبر الإنترنت ويتعرضون إلى الادمان على مواقع التواصل الاجتماعي والمجتمعات الافتراضية والفيديوهات أو الألعاب عبر الإنترنت… الخ، كطريقةٍ بديلةٍ وآمنةٍ لتأسيس علاقاتٍ جديدة وأكثر ثقة بالآخرين من خلال العالم الافتراضي.

كذلك، فالشعور بالملل وزيادة أوقات الفراغ، والشعور بالوحدة والعزلة، كلها تعدُّ ضمن أسباب إدمان الانترنت.

إدمان مواقع التواصل

تأثير إدمان الأنترنت على صحة الإنسان جسديًّا ونفسيًّا وذهنيًّا واجتماعيًّا:

قد تبدو مشكلة إدمان الانترنت يسيرةً في نظر الكثيرين، ولكن الأطباء والمتخصصون ينبِّهون إلى خطورته التي تؤثر بشكلٍ سلبيٍّ على صحة الإنسان جسديًّا ونفسيًّا وذهنيًّا واجتماعيًّا على النحو التالي:

  1. الإرهاق والإجهاد.
  2. الصداع الشديد.
  3. تعرُّض العين إلى الإجهاد.
  4. آلام شديدة في العمود الفقري.
  5. آلام في الرقبة.
  6. السمنة المفرطة.
  7. قلة التواصل والتفاعل الاجتماعي.
  8. حبُّ العزلة.
  9. الاكتئاب.
  10. القلق والتوتر.
  11. التَّعرض للمشكلات الأسرية والزوجية.
  12. انخفاض الأداء الدراسي أو المهني.

كيف تتخلص من إدمان الأنترنت؟

تختلف أنواع إدمان الأنترنت وأكثرها شيوعًا هو: إدمان مواقع التواصل الاجتماعي، إدمان ألعاب الفيديو، إدمان البحث عن المعلومات، إدمان الشراء عبر الإنترنت…

فماذا يمكنك أن تفعل حيال هذا النوع من الإدمان إذا شعرت أنك مصاب به؟

ينصحُ المتخصصون بـ علاج إدمان الأنترنت وفقًا للخطوات والإرشادات التالية:

  1. طلب المساعدة من معالجٍ نفسي أو إحدى مراكز التأهيل والمتخصصة في مكافحة الإدمان على الإنترنت.
  2. حذفُ الحسابات والمواقع غير المفيدة.
  3. وضعُ خطةٍ مرنة لتقليل استخدام الانترنت وللتقليل من ادمان شبكات التواصل الاجتماعي.
  4. تحميلُ بعض البرامج التي تساعد على الحدِّ من استخدام الإنترنت.
  5. تطوير مواهب أو هوايات بعيدًا عن الإنترنت.
  6. الجلوس لفتراتٍ أطول مع العائلة والأصدقاء.
  7. تجنب تناول الأطعمة أثناء استخدام شبكة الإنترنت.
  8. ممارسة الرياضة البدنية المفضلة.

ختاما، قد لا تشعر أنك مصابٌ بـإدمان الانترنت ومع ذلك تستطيع مراقبة نفسك وسلوكك قبل أن تتأثر بسلبياته، خاصةً إذا كنت تعاني من إدمان شبكات التواصل الاجتماعي، وفي هذه الحالة تحتاج إلى وقفةٍ وعزيمة قوية ودعم من المحيطين بك لتجاوز هذه المحنة والاعتدال في استخدام شبكة الإنترنت بشكلٍ طبيعي.

علاج الإدمان على الهاتف
المراجع:
  1. مقالات “كيم كيمبرلي يونغ”، وهي أخصائية نفسية وخبيرة دولية في إدمان الإنترنت. أسست مركز إدمان الإنترنت في عام 1995 وهي أستاذة في جامعة سانت بونافنتور، وأول من اكتشف إدمان الإنترنت. https://bit.ly/3bNAGZ0
  2. دراسة عن إدمان الإنترنت وعلاقته بعلم النفس المرضي واحترام الذات لدى طلبة الكلية. https://bit.ly/3uI0crg
  3. مقال ويكيبيديا “إدمان مواقع التواصل الاجتماعي”. https://bit.ly/2MFjYCH
اظهر المزيد

Rudayna

فضاء لحرية الفكر والقلم، في قالب إنساني هادف يسعى لنشر الوعي، تقدير الذات واحترام الآخر....

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!